التخطي إلى المحتوى

كثر الحديث في السنوات الأخيرة عن دور الجراحة في علاج السمنة وطرق التخلص منها ، فلنتعرف على حقيقة هذا الدور.

ما زال كثير من الأطباء يتحفظون في استخدام الجراحة في علاج السمنة ولا يعتبرونها العلاج الأمثل للسمنة ،وكثير منهم يضع شروطاً يجب توافرها قبل الإقدام على الجراحة لعلاج السمنة وتشمل هذه الشروط :
• أن تكون السمنة مفرطة جداً مصحوبة بمضاعفات مرضية أخرى ،ولا جدوى للرجيم والرياضة معها.
• أن تؤثر هذه السمنة على حركة الفرد وتجعله غير قادر مطلقاً على الحركة.
• فشلت كل المحاولات الطبية الأخرى في التخلص من مرض السمنة الزائدة.

س : هل من الممكن استئصال مناطق تجمع الشحوم بالجسم بواسطة الجراحة ؟
نعم من الممكن الاستئصال الجراحي للشحوم المتراكمة في منطقة البطن والأرداف والأكتاف ،مع عمليةة تجميلية لإعادة الجلد إلى وضعه الطبيعي دون أي ترهلات ،وغالباً لا يتم ذلك إلا بعد فشل كل المحاولات العلاجية من رجيم ورياضة وأدوية.

س : يلجأ بعض الأطباء إلى استئصال جزء من الأمعاء كوسيلة للتخلص من مرض السمنة ،فما حقيقة هذه العملية؟

هذه وسيلة يلجأ إليها الأطباء الجراحون بعد استنفاذ كل وسائلهم في علاج السمنة المرضية القاتلة ،وقد قامت مراكز عديدة ومتخصصة في تقييم نتائج هذه العملية وكانت النتائج على النحو التالي:
• يفقد الجسم من27% الى 55% من وزنه في الأيام الأولى من العملية ثم يقل معدل النزول تدريجيا حتى يقف تماماً.
• وقد وجد أن مضاعفات السمنة مثل السكر وضغط الدم وآلام المفاصل تقل بعد الجراحة.
• لهذه العملية بعض المضاعفات مثل نقص التغذية والقيء والإسهال المتكرر وانخفاض ضغط الدمم المفاجئ.

س : هل من الممكن تضييق فراغ المعدة بالجراحة ،وبذلك يشعر الإنسان بالشبع بأقل كمية من الطعام ؟

تمكن بعض الجراحين من تضييق المعدة أو باستئصال جزء منها أو ربط جزء منها ،وقد تمكن أطباء آخرون من استخدام البالون كوسيلة ،حيث يقوم المريض بابتلاعها ثم يتم نفخ البالون ويترك داخل المعدة ليشغل جزءاً كبيراً من فراغ المعدة ،وبذلك ينتاب الفرد الشعور بالشبع المبكر ،ولكن هذه الوسيلة تسبب الضيق للمريض ولا تفيد من الناحية العملية.

س : هل من الممكن تقليل الشهية عن طريق استئصال العصب الحائر؟

يلجأ البعض من الجراحين في حالات السمنة المفرطة جداً إلى استئصال العصب الحائر حتى يقلل من الشهية وهي عملية لا يلجأ إليها إلا نادراً جداً.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.